رحلة
 عاطفية

WT Writer
Jul 22, 2019
يمكننا سماع أصوات الحيتان قبل مشاهدتها. وهذا الزفير الطويل الذي يطلقه الحوت الأحدب وهو يندفع ليُحدِثَ ثغرة. تحدّق صوفيا في المياه لترى ستائر سميكة من الضباب، وهي تميل على جانب زودياك

وهمست قائلة “إنها قريبة”.

كانت هذه المرة الأولى التي ترى فيها حوتًا. وهذا ما أتت إليه: جرعة من المغامرة ومشاهدة الحيتان والدببة ونيران المخيمات والمسارات الهندية. كنا في رحلة برية – شيء بين الأب وابنته – بين أروقة نوفا سكوشا، وكانت صوفيا تستيقظ كل صباح في انتظار فصل جديد من رواية الناب الأبيض.

لقد جئت فعلا لتجربة شيء مختلف تمامًا. أتيت يقودني الحنين إلى الماضي حيث البلدات الصغيرة والشوارع المألوفة. وكان الهدف الرئيسي من الزيارة هو مشاهدة هذه الحظائر الحمراء الكبيرة مع الصوامع والبيوت الريفية المدهشة التي تحيطها مزارع التفاح. ومن أجل الشوارع المورقة التي تزدان بالمنازل المبنية على الطراز الفيكتوري، وكانت الشرفات الأمامية تغمرها الأضواء العتيقة لذكريات الطفولة. كنت في رحلة يكتنفها الحنين إلى الماضي. وتعتقد صوفيا، على نحو يمكن تفهمه جيدًا، أن هذا يبدو مملاً للغاية.

كانت كندا كبيرة بما يكفي لتلبية احتياجاتنا معًا. لطالما بدت البلاد مصابة بالتناقض، والأمر لا يقتصر على طابعها الفرنسي والإنجليزي فقط. تتأرجح كندا بين شخصيتين متناقضتين – بين البلدات الجميلة والمساحات البرية الشاسعة، وبين الشوارع الرئيسية وطرق الهجرة التي لا يمكن فهمها تمامًا، وبين زوايا الطعام ومساحات الغابات غير المعروفة. ألقِ نظرة على الخريطة. يعيش الجميع على طول الحدود الجنوبية في شبكة أنيقة من الطرق والمدن. ولكن توجد فوقها مساحات فارغة وغابات وبحيرات مظلمة مجهولة ومساحات لا يسكنها سوى الموظ والكاريبو والذئاب – وتحرص دببة جريزلي على تناول الطعام من سكان البلد غير الحذرين الذين خاضوا المغامرة في هذه المنطقة.

Canada, Alberta, Banff National Park, Canoeing on Lake Louise

التجديف‭ ‬بالقوارب‭ ‬في‭ ‬بحيرة‭ ‬جليدية‭ ‬زرقاء

لقد نشأت في كندا – في البلدات الأنيقة وليس في الجانب الذي تعيش فيه دببة جريزلي الجائعة – وكانت العطلة التي أتذكرها بإعجاب كبير عبارة عن قافلة في المقاطعات البحرية بأقاليم شرق المحيط الأطلسي. كنت في الثامنة من عمري وكانت الحياة جميلة. كنت أنا وأبي نمعن النظر في الخرائط والمعسكرات المختارة، وكنت أشعر بأن كل يوم يمثل مغامرة جديدة. واليوم ابنتي في الثامنة من عمرها، وأردت أن أصطحبها إلى منزلها وأتيح لها رؤية المقاطعات البحرية. وبحجزنا لعربة سياحية، انطلقنا في رحلة إلى نوفا سكوشا وأدركنا أننا في مكان مختلف لحظة وصولنا. هناك كراسي هزازة في مطار هاليفاكس.

ومن بين النزعات المتجانسة في أمريكا الشمالية، تعتبر المقاطعات البحرية مكانًا متميزًا. هناك قصة آن في المرتفعات الخضراء وتدور حول هذه المقاطعات الصغيرة، ما يجعلها أرضًا مثالية لرحلة الحنين إلى الماضي: مكان على الطراز القديم في بلدات قديمة ومزارع عائلات وقوارب صيد ومنارات وشواطئ صخرية وكراسي هزازة. تضرب الجذور السلتية عميقًا هنا، وتتعلق الأغاني التقليدية في الحفلات بالحنين إلى الوطن. كان سبب زيارتي إلى هذا المكان هو الحنين إلى الوطن.

لقد كانت أرضًا مثالية لرحلة الحنين إلى الماضي، مكان على الطراز القديم في بلدات قديمة ومزارع وقوارب صيد ومنارات

وفي هاليفاكس، حصلنا على منزلنا الجديد. وقد كانت عربة السكن نجاحًا كبيرًا. قالت صوفيا بحماس “إنه منزل مكتمل يا أبي”، ثم تفقدت الأسِرّة المزدوجة والمطبخ والمرحاض والحمام بالداخل ومساحة تخزين يمكن أن تلبي احتياجات مهام أبولو. وللأسبوع المقبل، فقد أدت دورها في المنزل، وقامت بترتيبات خزانة الملابس وكنس الأرضية ومحاولة الحفاظ على نظام والدها.

ووضعنا بعض الأغاني الشعبية لنوفا سكوشا في قرص مضغوط، واكتشفنا ونينبورج من خلال الملاحة عبر الأقمار الصناعية واتجهنا على طول الشاطئ الجنوبي لنوفا سكوشا. كانت عربة السكن ضئيلة – حمولة ثمانية أمتار و6,800 كجم. وخارج الطريق السريع 3، دعوت ألا أضطر أبدًا إلى عبور منعطف ثلاثي النقاط أو حديقة موازية.

تعتبر نوفا سكوشيا من المقاطعات البحرية وتمتد على طول 8000 كم من الشريط الساحلي، وفي وقت من الأوقات كانت تمتلك رابع أكبر أسطول تجاري في العالم. وقد بنيت ماري سيليست هنا ودُفِنَ الموتى الذين قضوا على متن سفينة تيتانيك. البحارة والصيادون هم الأبطال المحليون هنا، ولا يقضي أي شخص أكثر من أسبوع هنا دون خوض المغامرة في المياه.

 وقد مررنا بقرى كانت فيها المنازل التي تعود إلى قرن من الزمان محاطة بمرافئ سفن الصيد الملفوفة بالشباك. في بيجيز كوف (عدد السكان: 30)، جلست على سطح سفينة صيد متأثرة بالعوامل الجوية، وأتحدث مع زميل عن صيد جراد البحر، بينما كانت صوفيا ترقص مثل عروس البحر عبر التلال الجرانيتية التي تحيط بخليج سان مارغريت.

Close up of two Eurasian beavers / European beavers.

سمور‭ ‬يطل‭ ‬برأسه

وكلما ابتعدت عن الساحل، تبدو مدينة ونينبورغ رائعة حقًا، حيث أصبحت من مواقع التراث العالمي لليونسكو. وتصطف المنازل الجذابة التي تعود إلى القرن التاسع عشر في الشوارع. هنا حيث وُجِدَت مدينة نورث أمريكا الصغيرة البريئة التي كنت أبحث عنها. أطفال يركبون الدراجات في الشارع الرئيسي المؤدي إلى بارات المرطبات التي يديرها شخص يدعى بوب ويحصل الناس على جميع الأخبار التي يحتاجونها في ونينبورج ليدجر. وفي مواجهتي لهذا المشهد من طفولتي، أتيتُ بكل ما لدي من عاطفة.

ولكّن ذلك لم يكن سبب حضور صوفيا إلى كندا. أرادت أن تستمتع بالدراما. وأن تنعم بالمساحات البرية.

في كندا، دائمًا ستجد المساحات البرية بالقرب منك. ومنذ ما يقرب من 150 عامًا، كانت جميع أراضي كندا التي تبلغ مساحتها 10 ملايين كيلو متر مربع برية. لقد قطعوا بعض الأشجار منذ عصر الملكة فيكتوريا، ولكن يبدو أن ذلك لم يحدث أي تأثير – حيث تغطي الغابات حوالي نصف مساحة كندا. وحتى بين بلدات نوفا سكوشا المستقرة، هناك مساحات شاسعة من البلاد لم يستغلها أحد بعد. انطلق عبر طريق خلفي أو تجوّل فوق التلّة القادمة أمامك وستجد نفسك وسط غابة ليس بها أثر حيث تجد عدد قليل من آثار أقدام البشر منذ تخفي شعوب الأمم الأولى خلال هذه الأشجار وهم يرتدون أحذية ناعمة بغير كعب.

ومن الساحل، قطعنا المناطق الداخلية عبر طريق سريع مكون من حارتين. أُفرِغَت المناظر الطبيعية والطريق، وأُغلِقَت الغابات. وبعد بضع ساعات، وصلنا إلى مدخل متنزه كيجيمكوجيك الوطني، وهي منطقة واسعة من الغابات البكر حيث تعد النقوش الصخرية لشعب الميكماك العلامات الدائمة الوحيدة للإنسان. لا يمكن الوصول لثمانين بالمئة من الحديقة إلا سيرًا على الأقدام أو على قارب صغير. كان ذلك التناقض الموجود في ونينبورغ الجميلة المستقرة. كيجيمكوجيك ليست مذهلة فحسب. إنها مكان بري ونقي وجميل بشكل ساحر. وللزوار الذين لهم نفس اهتماماتنا، فإن كيجيمكوجيك ساحة في الهواء الطلق، ومكان يصلك بالطبيعة. وبالنسبة للميكماك، فهي موطن وموقع تاريخي وطني أكثر من كونه حديقة وطنية. وهذا ما بدت عليه نوفا سكوشيا قبل وصولنا بتخطيط المدن والأفكار الغريبة حول الطرق.

Canada, Nova Scotia, Lunenburg, Unesco World Heritage fishing village, red house detail

منزل‭ ‬نموذجي‭ ‬رائع‭ ‬في‭ ‬قرية‭ ‬ونينبورغ‭ ‬للصيد‭ ‬والمدرجة‭ ‬ضمن‭ ‬مواقع‭ ‬التراث‭ ‬العالمي‭ ‬لليونسكو

لقد انسجمت صوفيا بسهولة في أجواء ميكماك وبدأتُ أتساءل عن أصول والدتها. توقفنا في مكان التخييم المخصص لنا، وأضاءنا نيران المخيم وطهينا سمك السلمون على الفحم. وبعد ذلك، انزلقنا عبر منحدر حاد للسباحة في بحيرة كيجيمكوجيك، وتعد مياهها أدفء وأنظف من أي مياه رأيتها في حياتي. ثم جلسنا على جذع شجرة على الشاطئ نشاهد ألوان الشمس عند الغروب وهي تتسرب على سطح الماء. ولأول مرة تسمع صوفيا نداء طائر الغواص – تلك النغمة المميزة لكندا، صوت حزين مخيف ينبعث عبر البحيرة المظلمة من طائر غير مرئي.

وفي وقت لاحق، سلكنا المسارات عبر الغابات الداكنة إلى منطقة سكاي سيركل، وهي عبارة عن سطح مرتفع من المقاعد المنحدرة المصممة لمشاهدة النجوم. وبدون وجود أي أثر للتلوث الضوئي، تمنحك كيجيمكوجيك سماءً زاخرة بمجموعات النجوم. وقد أتى مراقبو النجوم الآخرون وذهبوا على أطراف أصابعهم، كأنما يخشون إزعاج الكون. قادنا أحد حراس الحديقة في جولة حول مجموعات النجوم المعروفة، وهو يهمس في الظلام: كاسيوبيا، وأندروميدا، وبلياديس وأوريون. وبمحاذاة تلسكوبه، أظهر لنا مجموعة نجوم كانت واحدة من أقرب جيراننا. وقد سألت صوفيا عن المدة المستغرقة في الوصول إليها، كما لو كنا نستطيع استئجار سفينة فضاء بنفس السهولة التي استأجرنا بها العربة السياحية. ليست بعيدة، هكذا قال الحارس. حوالي 25000 سنة. وفجأة اختفى أي شعور بالألفة. كنا نُحَدّق في المجهول.

وجدت صوفيا الدراما التي تشتهيها. وحتى بعد شهر من ذلك، سمعتها وهي تحكي لصديقاتها عن الحيتان والكابتن توم

وفي الأيام التالية في كيجيمكوجيك، ركبنا دراجات على طول مسارات الغابات، وذلك بين أراضٍ من الشوكران والقيقب ومروج السرخس البري. وقد خضنا في مياه الأنهار حيث تلاحق طيور البلشونيات الشواطئ. واكتشفنا سدًا منيعًا وخبايا معمارية للعصى وطين يصنع بحيرة خاصة به، ثم توقفنا على الضفة لمشاهدة سمور وهو يسقط شجرة صغيرة بأسنانه. 

ركبنا القوارب عبر البحيرات إلى الجزر الفارغة حيث كنا في نزهة بين أشجار الصنوبر التي تعصف بها الرياح. جلسنا داخل خيمة ميكماك فارغة وسألنا عن الأشخاص الذين عاشوا هنا دون الشعور بالحاجة إلى رصف الطرق أو بناء دار البلدية في وسط أرض مستوية. وشاهدنا العقاب السناري وهو يحمل الصيد إلى أعشاش في حجم بيوت صغيرة. وكما فعلت حين رأت غزالاً وقطع السمور للأشجار، اختارت صوفيا اليوم الذي رأت فيه العقاب السناري (رصدت العش بنفسها) كأفضل يوم حتى الآن. على الأقل حتى وصلنا إلى المكان الذي توجد فيه الحيتان.

Whale Diving

‭ ‬الحوت‭ ‬الأحدب‭ ‬يغوص‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬في‭ ‬المحيط

وبعد بضعة أيام، وفي بلدة أنابوليس رويال خارج الحديقة، رأينا المستوطنين الأوروبيين الأوائل الذين كانوا مهتمين للغاية بفكرة دار البلدية. وفي موقع فورت آن، أتيحت لنا فرصة معرفة القليل عن التاريخ. وبالركض حول الأسوار التي شهدت بعض المعارك، والتحديق في الزنزانات التي احتُجِز فيها أسرى الحروب، وجدنا أن التاريخ كان ممتعًا. كان هذا الوادي، خلال القرن الثامن عشر، ساحة معركة بين الإنجليز والفرنسيين من أجل الهيمنة على العالم الجديد. وبينما كان الرجال الذين يرتدون الشعر المستعار يجلسون في غرف مضاءة بالثريات في لندن وباريس ويوقعون بأسمائهم على المعاهدات، كانت السفن تغرق هنا والحياة تُدَمّر والرجال يلقون حتفهم. وفي أوج عظمته، تبادل الجميع السيطرة على فورت آن لسبع مرات قبل أن يُحكِم البريطانيون قبضتهم أخيرًا ويضطر الفرنسيون إلى تسليم كندا في عام 1763.

وفي بورت رويال، قاموا بإعادة إنشاء أول مستوطنة في كندا، وهي حصن فرنسي حوله ساحة فناء. جرّبت صوفيا العمل في ورشة الحدادة، في الوقت الذي استلقيتُ فيه على أسرّة العمال. وعند نزل البوابة، ارتدينا القبعات الثلاثية وسترات السمور لالتقاط الصور الشخصية. وقد بدا المكان مثاليًا في صيف كندا الدافئ. ولكنه لم يكن كذلك، على الأقل بالنسبة لهؤلاء المستوطنين الأوائل. ففي الشتاء الأول لهم هنا، توفي نصف الفرنسيين البالغ عددهم 79 شخصًا.

وفي صباح اليوم التالي، سلكنا الطريق على طول شواطئ خليج فندي أسفل أطراف اليابسة التي تعرف باسم ديجبي نيك. وكان الصباح مغطى بالضباب، وبدت نيك، التي يبلغ عرضها 5 كيلو مترات تقريبًا، خيالية، وهي تحوم بين البر والبحر. وعند أطراف جزيرة نيك، تمكنت من مناورة وحش المنزل على عبّارة صغيرة للعبور إلى لونغ آيلاند وملابس مشاهدة الحيتان. وعند ارتداء بدلات الطفو البرتقالية، تهادينا إلى زودياك، حيث سنكون في مستوى العين لمشاهدة وحوش البحر. يعد خليج فندي أحد أفضل الأماكن في العالم لمشاهدة الحيتان، وقد تمكن الكابتن توم، الهامس للحيتان، بتحديد موقع الحيتان في كل نزهة تقريبًا على مدار
30 عامًا. وبينما كان يقود قاربنا إلى الخليج، فقد أمتعنا بحكايات الحوت الأحدب وحوت المنك والحوت الزعنفي وبمشاهدة الحوت الحقيقي الذي يعيش في شمال الأطلسي والمهدد بالانقراض وبالتنزه حين ظهر حوت أزرق، أكبر مخلوق على الأرض، على بُعد أمتار قليلة من القارب.

وبعد فترة من الوقت، قطع توم المحركات وانجرفنا. وكان البحر محاطًا بالضباب. واختفى الشاطئ والخليج وحتى السماء من فوقنا قد اختفت خلف الحواجز الرمادية. وكان الصمت الغريب يلقي بظلاله علينا، ويتخلل ذلك صوت خافت لأبواق السفن وكأنها تنادي على بعضها البعض في حزن.

Peggy's Lighthouse

غروب‭ ‬الشمس‭ ‬فوق‭ ‬منارة‭ ‬بيجيز‭ ‬بوينت‭ ‬في‭ ‬بيجيز‭ ‬كوف،‭ ‬نوفا‭ ‬سكوشا

ثم، ومن خلال الضباب، صدر صوت جلي عن ضربة حوت. وبعد لحظات، ظهر حوت لوياثان، على بُعد 20 مترًا من القارب تقريبًا، وهو ظهر رمادي طويل يخترق. بدا ضخمًا – حتى اخترقت أمه السطح. ظهر حوت مُنَدّب يبلغ طوله خمسة عشر مترًا ينحني عبر الأمواج ويدفع ماءً لثلاثة أمتار في الهواء، هو شيء يرفع الشعر على ظهر عنق أي شخص.  وقد بدا وكأنه يتحرك ببطء بسبب حجمه. ثم غاص في الماء ورفع ذيله وكأنه يُلوّح بالوداع. كانت صوفيا متحمسة للغاية، لدرجة أنني اعتقدت أنها توقفت عن التنفس.

لقد أمضينا الساعة التالية نتتبعه وهو يخترق الماء مرارًا وتكرارًا ويلقي بتدفقات المياه العظيمة في الهواء ويركب الأمواج قبل الغوص مع هذا التأنق الدراماتيكي لذيله.

وقد وجدت صوفيا الدراما التي تشتهيها. وحتى بعد شهر من ذلك، سمعتها وهي تحكي لصديقاتها عن الحيتان والكابتن توم. ولسنوات مقبلة، ربما ستتذكر العربة السياحية ورحلة الطريق والمغامرات مع والدها. وبالنسبة لي، فقد عثرت على جميع الذكريات التي كنت أحتاجها. وحين خرجت لتناول العشاء وتجولت في أحد شوارع أنابوليس رويال، توقفت للدردشة مع عائلة في شرفتهم ورجعت بالذاكرة إلى هناك بشكل مفاجئ –  في البلدة الصغيرة التي نشأت فيها؛ كما لو كنت أفتش وراء الماضي، لقد ظفرت بشبكة ذهبية من الحنين إلى الماضي.

أتفكر في السفر؟ للحجز في رحلة، يُرجى الاتصال بالرقم 6666 316 4 971+ أو زيارة الموقع visit dnatatravel.com

المصدر: مجلة صنداي تايمز ترافل/ تراخيص إخبارية