صقلية: الجزيرةالإيطالية التي تجمع بين التاريخ العريق والمناظر السياحية الخلابة

WT Writer
Oct 1, 2019
في‭ ‬سحر‭ ‬هوليوود‭ ‬القديم،‭ ‬وتناول‭ ‬الشربات‭ ‬على‭ ‬الإفطار‭ ‬والبراكين‭ ‬النشطة،‭ ‬تستمتع‭ ‬—‭ ‬فاي‭ ‬بارتل‭ ‬بعطلة‭ ‬رائعة‭ ‬تحت‭ ‬شمس‭ ‬صقلية.

من‭ ‬المؤكد‭ ‬أن‭ ‬قضاء‭ ‬العطلة‭ ‬على‭ ‬بعد‭ ‬مسافة‭ ‬قصيرة (تقريبًا) ‬من‭ ‬جبل‭ ‬إتنا،‭ ‬وهو‭ ‬أحد‭ ‬أكبر‭ ‬البراكين‭ ‬النشطة‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬يضيف‭ ‬عنصرًا‭ ‬صغيرًا‭ ‬من‭ ‬الخطر‭ ‬إلى‭ ‬ما‭ ‬قد‭ ‬يبدو‭ ‬مزيجًا‭ ‬تقليديًا‭ ‬من‭ ‬الشمس‭ ‬والرمال‭ ‬ومياه‭ ‬البحر‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬المتوسط.‭ ‬حيث‭ ‬يتمتع‭ ‬معلم‭ ‬الجذب‭ ‬في‭ ‬صقلية‭ ‬بتاريخ‭ ‬حافل،‭ ‬وكان‭ ‬آخرها “‬اندلاع‭ ‬النشاط‭” ‬ في‭ ‬مايو‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬مع‭ ‬ثوران‭ ‬خلق‭ ‬سحبًا‭ ‬من‭ ‬الرماد‭ ‬وأرسل‭ ‬مسارات‭ ‬متدفقة‭ ‬من‭ ‬الحمم‭ ‬البركانية‭ ‬الحارة‭ ‬الحمراء‭ ‬على‭ ‬جانبي‭ ‬فوهته‭ ‬الجنوبية‭ ‬الشرقية‭ ‬الجديدة. ‬وقد‭ ‬أسرت‭ ‬عروضه‭ ‬الناريّة‭ ‬الناس‭ ‬عبر‭ ‬العصور. ‬وكما‭ ‬قالت‭ ‬الأسطورة،‭ ‬ألقى‭ ‬الفيلسوف‭ ‬اليوناني‭ ‬إمبيدوكليس‭ ‬نفسه‭ ‬في‭ ‬فوهة‭ ‬البركان‭ ‬في‭ ‬محاولة‭ ‬لاكتشاف‭ ‬أسرار‭ ‬نشاطه‭ ‬الثائر،‭ ‬بينما‭ ‬انتهى‭ ‬الأمر‭ ‬بثيودريك‭ ‬الكبير،‭ ‬ملك‭ ‬القوط‭ ‬الشرقيين،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تم‭ ‬جره‭ ‬إلى‭ ‬فوهته‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬حصانه‭ ‬الفزع. ‬وكما‭ ‬تنجذب‭ ‬العثة‭ ‬إلى‭ ‬اللهب،‭ ‬لم‭ ‬أتمكن‭ ‬من‭ ‬مقاومة‭ ‬انجذابي‭ ‬الشديد‭ ‬للجبل،‭ ‬حيث‭ ‬وجدت‭ ‬نفسي‭ ‬مهووسًا‭ ‬بالمناظر‭ ‬الطبيعية‭ ‬الصخرية‭ ‬في‭ ‬سيارة‭ ‬رباعية‭ ‬الدفع‭ ‬صباح‭ ‬أحد‭ ‬أيام‭ ‬الربيع‭.‬

‭”‬نحن‭ ‬نعتبر‭ ‬إتنا‭ ‬جبلًا‭ ‬مؤنثًا‭ – ‬فهي‭ ‬تنفث‭ ‬الحمم‭ ‬البركانية‭ ‬من‭ ‬حين‭ ‬إلى‭ ‬حين،‭ ‬لكنها‭ ‬نادرًا‭ ‬ما‭ ‬تقتل‭ ‬أحدًا”‬،‭ ‬وهذا‭ ‬ما‭ ‬قاله‭ ‬سائقي‭ ‬ألبرتو‭ ‬على‭ ‬سبيل‭ ‬الدعابة،‭ ‬وهو‭ ‬يركن‭ ‬السيارة‭ ‬ليتيح‭ ‬لركابه‭ ‬استكشاف‭ ‬المنطقة‭ ‬سيرًا‭ ‬على‭ ‬الأقدام. “‬لقد‭ ‬أحضرني‭ ‬والدي‭ ‬إلى‭ ‬هنا‭ ‬بعد‭ ‬ثوران‭ ‬كبير‭ ‬للغاية‭ ‬عندما‭ ‬كان‭ ‬عمري‭ ‬ثمانية‭ ‬أعوام‭ ‬فقط. ‬أتذكر‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬جيدًا،‭ ‬لأن‭ ‬الحمم‭ ‬البركانية‭ ‬لم‭ ‬تكن‭ ‬قد‭ ‬هدأت‭ ‬تمامًا‭ ‬بعد‭ ‬وأحرقت‭ ‬نعال‭ ‬حذائي‭.”‬

بالطبع،‭ ‬أصبح‭ ‬السكان‭ ‬المحليون‭ ‬على‭ ‬دراية‭ ‬بأساليب‭ ‬إتنا‭ ‬المزاجية،‭ ‬حيث‭ ‬تخلط‭ ‬الحابل‭ ‬بالنابل. ‬إن‭ ‬المناظر‭ ‬الطبيعية‭ ‬البركانية‭ ‬التي‭ ‬تحيط‭ ‬بالقمة‭ ‬مغطاة‭ ‬بأعشاب‭ ‬نارية‭ ‬جميلة‭ ‬وساحرة: ‬وتتكون‭ ‬من‭ ‬أزهار‭ ‬حمراء‭ ‬ووردية‭ ‬وصفراء‭ ‬نابضة‭ ‬بالحياة‭ ‬تنتج‭ ‬عن‭ ‬الحمم‭ ‬الغنية‭ ‬بالمعادن‭ ‬التي‭ ‬تصلبت‭ ‬على‭ ‬الأرض‭. 

يعد‭ ‬الجبل‭ ‬أيضًا‭ ‬موطنًا‭ ‬لمزارع‭ ‬الكروم‭ ‬المزدهرة،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬فيشيتي‭ ‬المدار‭ ‬عائليًا،‭ ‬والذي‭ ‬تعد‭ ‬أفضل‭ ‬طريقة‭ ‬للوصول‭ ‬إليه‭ ‬بواسطة‭ ‬استقلال‭ ‬العربات‭ ‬التاريخية‭ ‬لسكك‭ ‬حديد‭ ‬فيروفيا‭ ‬سيركومتنيا،‭ ‬وهو‭ ‬خط‭ ‬بطول‭ ‬110‭ ‬كيلومترات‭ ‬يطوق‭ ‬إتنا‭ ‬تقريبًا. ‬وقد‭ ‬قدم‭ ‬هذا‭ ‬المفهوم،‭ ‬المصمم‭ ‬لربط‭ ‬كاتانيا‭ ‬وريبوستو،‭ ‬المهندس‭ ‬المدني‭ ‬البريطاني‭ ‬روبرت‭ ‬تروهيلا‭ ‬في‭ ‬عام،‭ ‬1885‭ ‬مع‭ ‬افتتاح‭ ‬الجزء‭ ‬الأول‭ ‬منه‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬ .1895‭ ‬ اليوم،‭ ‬يقدم‭ ‬للزائرين‭ ‬رحلة‭ ‬ممتعة‭ ‬حول‭ ‬الجبل،‭ ‬حيث‭ ‬يتمتع‭ ‬بقطار‭ ‬بخار‭ ‬مميز‭ ‬يظهر‭ ‬في‭ ‬مناسبات‭ ‬نادرة‭ ‬لنقل‭ ‬الأشخاص‭ ‬في‭ ‬جولات‭ ‬لعشاق‭ ‬الطعام‭ ‬في‭ ‬المنطقة. ‬

يشبه‭ ‬فيشيتي،‭ ‬الواقع‭ ‬على‭ ‬الجانب‭ ‬الشمالي‭ ‬الشرقي‭ ‬من‭ ‬إتنا،‭ ‬المنزل‭ ‬الذي‭ ‬تقاعد‭ ‬به‭ ‬فيتو‭ ‬كورليوني‭ ‬في‭ ‬فيلم ‭”‬الأب‭ ‬الروحي” ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬كبير‭ – ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬ذلك‭ ‬بأي‭ ‬ضرب‭ ‬من‭ ‬ضروب‭ ‬الخيال‭ ‬نظرًا‭ ‬لتصوير‭ ‬العديد‭ ‬من‭ ‬مشاهد‭ ‬دراما‭ ‬المافيا‭ ‬المشهورة‭ ‬في‭ ‬الجزيرة. ‬يعد‭ ‬الموقع‭ ‬المغطى‭ ‬بمزارع‭ ‬الكروم‭ ‬الخضراء‭ ‬المورقة‭ ‬والمحاط‭ ‬بالحدائق‭ ‬المثمرة (‬ثمار‭ ‬الرمان‭ ‬والباذنجان‭ ‬والخرشوف‭ ‬الجاهزة‭ ‬جميعًا‭ ‬للقطف)‬، ‬مكانًا‭ ‬يبعث‭ ‬الدفء‭ ‬والترحيب‭ ‬للذهاب‭ ‬إليه‭ ‬للتمتع‭ ‬بمأدبة‭ ‬حميمة‭ ‬من‭ ‬الأطباق‭ ‬الصقلية‭ ‬اللذيذة‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬المنتجات‭ ‬العتيقة‭ ‬لأفضل‭ ‬محاصيل‭ ‬فيشيتي‭. ‬بدايةً‭ ‬من‭ ‬طماطم‭ ‬الكرز‭ ‬الغنية‭ ‬بالنكهة‭ ‬إلى‭ ‬جامبرو‭ ‬روسو(‬القريدس‭ ‬الأحمر) ‬الذي‭ ‬يصطاده‭ ‬الصيادون‭ ‬المحليون‭ ‬طازجًا‭ ‬وطبق‭ ‬الأرانشيني‭ ‬الموصى‭ ‬بتجربته (‬هو‭ ‬عبارة‭ ‬عن‭ ‬كرة‭ ‬من‭ ‬الأرز‭ ‬الريزوتو‭ ‬المخفوق‭ ‬بالكريمة‭ ‬يتم‭ ‬خبزها‭ ‬ثم‭ ‬قليها‭ ‬في‭ ‬زيت‭ ‬عميق)‬،‭ ‬تأخذ‭ ‬الوجبات‭ ‬شكلًا‭ ‬فنيًا‭ ‬هنا. ‬

174_tour2

نحلة تعمل على صنع عسل الخزامى على إتنا

ويصيح‭ ‬رفاقي‭ ‬الإيطاليون “‬يا‭ ‬للروعة!”‬،‭ ‬حيث‭ ‬يتذوقون‭ ‬المأكولات‭ ‬الشهية‭ ‬البسيطة‭ ‬ولكن‭ ‬لذيذة. ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أنني‭ ‬لست‭ ‬من‭ ‬عشاق‭ ‬الطعام،‭ ‬فقد‭ ‬أخذت‭ ‬هذا‭ ‬كعلامة‭ ‬تؤكد‭ ‬أنني‭ ‬مقبل‭ ‬على‭ ‬شيء‭ ‬رائع. ‬أمر‭ ‬واحد‭ ‬يمكنني‭ ‬أن‭ ‬أؤكده‭ ‬لكم،‭ ‬هو‭ ‬أنك‭ ‬لم‭ ‬تتذوق‭ ‬الطعم‭ ‬الصقلي‭ ‬الحقيقي‭ ‬حتى‭ ‬تجرّب‭ ‬الجرانيتا. ‬يُعتقد‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الحلوى‭ ‬الكلاسيكية،‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬أيضًا‭ ‬طبق‭ ‬الإفطار‭ ‬الرئيسي‭ ‬الذي‭ ‬يتم‭ ‬تناوله‭ ‬مع‭ ‬البريوش،‭ ‬مستوحاة‭ ‬من‭ ‬الثقافة‭ ‬العربية‭ ‬خلال‭ ‬الفتح‭ ‬الإسلامي‭ ‬لصقلية‭ ‬من‭ ‬عام‭ ‬827‭ ‬إلى‭ ‬عام‭ ‬902‭ ‬م‭. ‬

‭”‬لقد‭ ‬أحضروا‭ ‬معهم‭ ‬الحمضيات‭ ‬وقصب‭ ‬السكر،‭ ‬وبشكل‭ ‬أساسي،‭ ‬علمونا‭ ‬كيفية‭ ‬صنع‭ ‬الشربات‭”‬، ‬تقول‭ ‬الطاهية‭ ‬جيوفانا‭ ‬موسوميتشي‭ ‬هذه‭ ‬الكلمات‭ ‬وهي‭ ‬تشمر ‬عن‭ ‬سواعدها‭ ‬لتبين‭ ‬لنا‭ ‬كيف‭ ‬يتم‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬مطعم‭ ‬Pasticceria‭ ‬Santo‭ ‬Musumeci‭ ‬الصغير‭ ‬لكن‭ ‬نابض‭ ‬بالحياة‭ ‬في‭ ‬رانداتسو‭.‬

ومثلها‭ ‬مثل‭ ‬الشربات،‭ ‬ولكن‭ ‬أكثر‭ ‬تفتتًا،‭ ‬يتم‭ ‬صنع‭ ‬الجرانيتا‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬مزج‭ ‬الماء‭ ‬والسكر‭ ‬وعصير‭ ‬الفاكهة‭ ‬وتجميده‭ ‬في‭ ‬مقلاة‭ ‬معدنية،‭ ‬وكشط‭ ‬البلورات‭ ‬التي‭ ‬تشكلت‭ ‬حول‭ ‬الجانبين‭ ‬وخلطها‭ ‬معًا‭ ‬لصنع‭ ‬حلوى‭ ‬منعشة‭ ‬شبه‭ ‬مجمدة. ‬ما‭ ‬عليك‭ ‬سوى‭ ‬قطع‭ ‬قطعة‭ ‬من‭ ‬البريوش‭ ‬واستعمالها‭ ‬لغرف‭ ‬الجرانيتا‭ ‬مباشرةً‭ ‬إلى‭ ‬فمك. ‬تتم‭ ‬إضافة‭ ‬جميع‭ ‬أنواع‭ ‬النكهات،‭ ‬من‭ ‬التوت‭ ‬إلى‭ ‬الليمون،‭ ‬لكن‭ ‬بالنسبة‭ ‬لوجبة‭ ‬الإفطار،‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تخطئ‭ ‬في‭ ‬تناول‭ ‬القهوة‭ ‬أو‭ ‬الجرانيتا‭ ‬بنكهة‭ ‬اللوز‭ – ‬فهذا‭ ‬النوع‭ ‬الأخير‭ ‬مثالي‭ ‬لمنطقة‭ ‬كاتانيا. ‬وبالحديث‭ ‬عن‭ ‬ذلك،‭ ‬عليك‭ ‬تجربة‭ ‬الفستق. ‬مرة‭ ‬أخرى،‭ ‬طمأنني‭ ‬الإيطاليون‭ ‬بحماسة‭ ‬كبيرة‭ ‬أن‭ ‬المكسرات‭ ‬الخضراء‭ ‬الصغيرة‭ ‬هنا‭ ‬ليس‭ ‬لها‭ ‬مثيل‭ ‬آخر‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬الكوكب،‭ ‬بينما‭ ‬يهتف‭ ‬جميعهم‭ ‬في‭ ‬انسجام‭ ‬تام “‬يا‭ ‬إلهي!”.

press-trip-vsa-09741

 جرانيتا وبريوش

يعد‭ ‬تناول‭ ‬الطعام‭ ‬في‭ ‬صقلية‭ ‬شأنًا‭ ‬اجتماعيًا،‭ ‬وإذا‭ ‬كنت‭ ‬حريصًا‭ ‬على‭ ‬الجلوس‭ ‬مع‭ ‬السكان‭ ‬المحليين،‭ ‬فعليك‭ ‬خوض‭ ‬تجربة‭ ‬Le‭ ‬Mamme ‭ ‬del‭ ‬Borgo. ‬ومن‭ ‬الأفكار‭ ‬المبتكرة‭ ‬لمجموعة‭ ‬من‭ ‬الأمهات‭ ‬في‭ ‬قرية‭ ‬موتا‭ ‬كاماسترا‭ ‬الساحرة،‭ ‬سوف‭ ‬تنقلك‭ ‬تجربة‭ ‬تناول‭ ‬طعام‭ ‬الغداء‭ ‬أو‭ ‬العشاء‭ ‬في‭ ‬منازل‭ ‬هؤلاء‭ ‬الأمهات‭ ‬الموهوبات‭ ‬بعيدًا. ‬يتم‭ ‬تقديم‭ ‬كل‭ ‬وجبة‭ ‬في‭ ‬منزل‭ ‬مختلف،‭ ‬مما‭ ‬يتيح‭ ‬لك‭ ‬الفرصة‭ ‬لتذوق‭ ‬الأطباق‭ ‬الأصلية‭ ‬مع‭ ‬جانب‭ ‬من‭ ‬الحب‭ ‬الأمومي. ‬إنها‭ ‬طريقة‭ ‬رائعة‭ ‬لمعرفة‭ ‬السبب‭ ‬وراء‭ ‬تحمس‭ ‬الصقليين‭ ‬للغاية‭ ‬للطهي‭. ‬

‭”‬يتم‭ ‬تقديم‭ ‬كل‭ ‬وجبة‭ ‬في‭ ‬منزل‭ ‬مختلف،‭ ‬مع‭ ‬جانب‭ ‬من‭ ‬الحب‭ ‬الأمومي‭”‬

ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬فقد‭ ‬قمت‭ ‬بمغامرة‭ ‬إلى‭ ‬صقلية‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬مجرد‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬طعام‭ ‬جيد. ‬بالنسبة‭ ‬لي،‭ ‬كان‭ ‬الخط‭ ‬الساحلي‭ ‬المتألق‭ ‬هو‭ ‬بطاقة‭ ‬الجذب. ‬كانت‭ ‬بيلموند‭ ‬فيلا‭ ‬سانت‭ ‬أندريا،‭ ‬حيث‭ ‬كنت‭ ‬أقيم،‭ ‬متعة‭ ‬للنظر‭ ‬بكل‭ ‬تأكيد. ‬وحيث‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬شاطئها‭ ‬الخاص‭ ‬في‭ ‬خليج‭ ‬تاورمينا،‭ ‬تتمتع‭ ‬ببساطة‭ ‬بمناظر‭ ‬خلابة. ‬عند‭ ‬حصولي‭ ‬على‭ ‬جناح‭ ‬بشرفة‭ ‬يطل‭ ‬على‭ ‬خليج‭ ‬مازارو،‭ ‬فقد‭ ‬وجدت‭ ‬مكاني‭ ‬السعيد‭ ‬الخالي‭ ‬من‭ ‬الأطفال‭ ‬حيث‭ ‬كان‭ ‬بإمكاني‭ ‬القراءة‭ ‬لساعات‭ ‬بينما‭ ‬كانت‭ ‬القوارب‭ ‬الملونة‭ ‬تتمايل‭ ‬في‭ ‬الماء،‭ ‬ويقفز‭ ‬السباحون‭ ‬الشجعان‭ ‬من‭ ‬فوق‭ ‬الصخور،‭ ‬ويشق‭ ‬المستكشفون‭ ‬طريقهم‭ ‬على‭ ‬طول‭ ‬الشاطئ‭ ‬الضيق‭ ‬المغطى‭ ‬بالحصى‭ ‬إلى‭ ‬منطقة‭ ‬إيزولا‭ ‬بيلا‭ ‬الخصبة. ‬وكما‭ ‬قال‭ ‬الكاتب‭ ‬الألماني‭ ‬الشهير‭ ‬يوهان‭ ‬فولفغانغ‭ ‬فون‭ ‬غوته‭ ‬عن‭ ‬تاورمينا‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬1787: “‬لم‭ ‬نتمكن‭ ‬من‭ ‬حمل‭ ‬أنفسنا‭ ‬على‭ ‬الابتعاد‭ ‬حتى‭ ‬بعد‭ ‬غروب‭ ‬الشمس. ‬فإن‭ ‬مشاهدة‭ ‬هذا‭ ‬المنظر‭ ‬الطبيعي،‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬رائعًا‭ ‬للغاية‭ ‬من‭ ‬كل‭ ‬جانب،‭ ‬حيث‭ ‬تغرق‭ ‬ببطء‭ ‬في‭ ‬الظلام،‭ ‬كان‭ ‬مشهدًا‭ ‬رائعًا‭ ‬للغاية‭”.

VSA-ACC-EXT-02

الإطلالة من غرفة في بيلموند فيلا سانت أندريا 

تحتفل‭ ‬بيلموند‭ ‬فيلا‭ ‬سانت‭ ‬أندريا‭ ‬بالذكرى‭ ‬المئوية‭ ‬لهذا‭ ‬العام،‭ ‬وهي‭ ‬تحكي‭ ‬قصة‭ ‬ساحرة،‭ ‬بكل‭ ‬ما‭ ‬تتوقعه‭ ‬من‭ ‬مآوى‭ ‬صقلية‭ ‬الحصرية. ‬شيدت‭ ‬الفيلا‭ ‬عائلة‭ ‬أرستقراطية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ،‬1830‭ ‬وقد‭ ‬اشترتها‭ ‬عائلة‭ ‬تروهيلا‭ ‬في‭ ‬العشرينيات‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الماضي (‬نفس‭ ‬الرجل‭ ‬الإنجليزي‭ ‬الذي‭ ‬جاء‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬تطوير‭ ‬سكة‭ ‬حديد‭ ‬سيركومتنيا). ‬وقد‭ ‬شرعوا‭ ‬في‭ ‬توسيع‭ ‬الفيلا،‭ ‬وإضافة‭ ‬أشجار‭ ‬النخيل‭ ‬إلى‭ ‬الحدائق‭ ‬وملء‭ ‬المنزل‭ ‬بالتحف‭ ‬واللوحات‭ ‬الزيتية. ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬إغلاق‭ ‬خلال‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية،‭ ‬أعادت‭ ‬العائلة‭ ‬فتح‭ ‬الفيلا‭ ‬كفندق‭ ‬صغير‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬.1950‭ ‬وسرعان‭ ‬ما‭ ‬أصبح‭ ‬المكان‭ ‬معروفًا‭ ‬بكونه‭ ‬نقطة‭ ‬جذب‭ ‬المشاهير،‭ ‬حيث‭ ‬يرحب‭ ‬بقائمة‭ ‬من‭ ‬الضيوف‭ ‬البارزين،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬السير‭ ‬وينستون‭ ‬تشرشل‭ ‬وزوجته‭ ‬كليمنتين،‭ ‬وريتشارد‭ ‬بيرتون،‭ ‬وإليزابيث‭ ‬تايلور،‭ ‬وآل‭ ‬باتشينو،‭ ‬وفرانسيس‭ ‬فورد‭ ‬كوبولا. ‬وفي‭ ‬حين‭ ‬أن‭ ‬عائلة‭ ‬تروهيلا‭ ‬قد‭ ‬تركت‭ ‬المكان‭ ‬في‭ ‬عام ‭ ‬،1985 ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الفندق‭ ‬المذهل،‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬مجرد‭ ‬منزل‭ ‬صغير‭ ‬في‭ ‬بستان‭ ‬زيتون‭ ‬على‭ ‬البحر،‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬ينضح‭ ‬بمقومات‭ ‬استقبال‭ ‬النجوم. ‬ليس‭ ‬عليك‭ ‬أن‭ ‬تبحث‭ ‬بعيدًا‭ ‬للعثور‭ ‬على‭ ‬الحفلة‭ – ‬حتى‭ ‬الطهاة‭ ‬يحضرون‭ ‬إليها،‭ ‬حيث‭ ‬يحولون‭ ‬المطبخ‭ ‬بانتظام‭ ‬إلى‭ ‬ملهى‭ ‬ليلي‭ ‬لعشاق‭ ‬الطعام،‭ ‬ويكمل‭ ‬الصورة‭ ‬دي‭ ‬جي‭ ‬يرتدون‭ ‬معاطف‭ ‬الطهاة‭ ‬البيضاء. ‬في‭ ‬الواقع،‭ ‬تعد‭ ‬النوافير‭ ‬المتلألئة‭ ‬والأمسيات‭ ‬التي‭ ‬تمضى‭ ‬في‭ ‬الرقص‭ ‬على‭ ‬الشاطئ‭ ‬ليلة‭ ‬عادية “‬هنا‭”. ‬

وتكون‭ ‬المقاطعة‭ ‬مغرية‭ ‬بنفس‭ ‬القدر‭ ‬خلال‭ ‬النهار. ‬حيث‭ ‬تملأ‭ ‬الهواء‭ ‬رائحة‭ ‬زهر‭ ‬البرتقال،‭ ‬وزيت‭ ‬النيرل‭ ‬والياسمين (‬علامة‭ ‬تجارية‭ ‬تحتل‭ ‬موضع‭ ‬اعتزاز‭ ‬كبير‭ ‬لدرجة‭ ‬أن‭ ‬بيلموند‭ ‬قدمت‭ ‬ثلاثة‭ ‬أجنحة‭ ‬مخصصة‭ ‬مستوحاة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الروائح). ‬وحرصًا‭ ‬على‭ ‬البحث‭ ‬عن‭ ‬تذكاراتي‭ ‬الخاصة،‭ ‬فقد‭ ‬قمت‭ ‬بنزهة‭ ‬قصيرة‭ ‬إلى‭ ‬قاعدة‭ ‬ممر‭ ‬الكابلات‭ ‬بتاورمينا،‭ ‬الذي‭ ‬ينقل‭ ‬الركاب‭ ‬إلى‭ ‬وسط‭ ‬المدينة‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬ثلاث‭ ‬دقائق‭ ‬فقط‭. ‬وعلى‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الخط‭ ‬المشترك‭ ‬الذي‭ ‬يصدر‭ ‬صريرًا‭ ‬قد‭ ‬يكون‭ ‬أمرًا‭ ‬غير‭ ‬سار‭ ‬بالنسبة‭ ‬لأولئك‭ ‬الذين‭ ‬لديهم‭ ‬رهبة‭ ‬من‭ ‬الارتفاعات،‭ ‬فهو‭ ‬إلى‭ ‬حد‭ ‬بعيد‭ ‬أسرع‭ ‬طريق‭ ‬إلى‭ ‬القمة‭ – ‬ويكلف‭ ‬فقط‭ ‬6.8‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي (‬6‭ ‬يورو). ‬تحظى‭ ‬هذه‭ ‬المدينة‭ ‬الخلابة‭ ‬الواقعة‭ ‬على‭ ‬قمة‭ ‬التلال‭ ‬بالكثير‭ ‬لاكتشافه،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬مسرح‭ ‬يوناني‭ ‬قديم‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬يستخدم‭ ‬حتى‭ ‬اليوم.‬‭ ‬يأتي‭ ‬السياح‭ ‬للانغماس‭ ‬في‭ ‬المناظر‭ ‬البحرية‭ ‬الأيونية‭ ‬الكاسحة،‭ ‬وفي‭ ‬حالتي،‭ ‬للتسوق. ‬اتبع‭ ‬خطى‭ ‬أورسن‭ ‬ويلز‭ ‬ود.‬هـ. لورانس‭ ‬وترومان‭ ‬كابوتي‭ ‬واكتشف‭ ‬الطريق‭ ‬الرئيسي‭ ‬الصاخب‭ ‬والشوارع‭ ‬الخلفية‭ ‬الضيقة‭ ‬المليئة‭ ‬بالمحلات‭ ‬التجارية‭ ‬التي‭ ‬تبيع‭ ‬التذكارات‭ ‬الرائعة‭ ‬لأولئك‭ ‬الذين‭ ‬لديهم‭ ‬أموال‭ ‬لينفقونها. ‬وبين‭ ‬المصنوعات‭ ‬الخزفية‭ ‬الجميلة‭ ‬وملصقات‭ ‬السفر‭ ‬القديمة،‭ ‬فقد‭ ‬نفد‭ ‬ما‭ ‬لدي‭ ‬من‭ ‬نقود‭ ‬سريعًا‭. ‬

press-trip-vsa-09901

  الحمم الصلبة على إتنا

ومع‭ ‬ذلك‭ ‬يوجد‭ ‬الكثير‭ ‬مما‭ ‬يصرف‭ ‬انتباهك‭ ‬عن‭ ‬إنفاق‭ ‬أكثر‭ ‬مما‭ ‬ينبغي. ‬بدايةً‭ ‬من‭ ‬جولات‭ ‬التنزه‭ ‬الخاصة‭ ‬في‭ ‬المدينة‭ ‬إلى‭ ‬مشاهدة‭ ‬حفلة‭ ‬أوبرا‭ ‬في‭ ‬المدرج. ‬ولتجربة‭ ‬أمر‭ ‬مختلف‭ ‬بعض‭ ‬الشيء،‭ ‬تأخذك‭ ‬جولة‭ ‬Ape‭ ‬في‭ ‬تاورمينا‭ ‬التي‭ ‬تنظمها‭ ‬بيلموند‭ ‬في‭ ‬جولة‭ ‬قصيرة‭ ‬لمشاهدة‭ ‬المعالم‭ ‬السياحية‭ ‬في‭ ‬عربة‭ ‬Ape‭ ‬Calessino‭ ‬ثلاثية‭ ‬العجلات (‬تخيل‭ ‬توك‭ ‬توك‭ ‬على‭ ‬الطراز‭ ‬الأوروبي). ‬ستزور‭ ‬كاسا‭ ‬كوسيني،‭ ‬وهو‭ ‬مكان‭ ‬إقامة‭ ‬جميل‭ ‬مبني‭ ‬من‭ ‬الجص‭ ‬شيده‭ ‬الرسام‭ ‬البريطاني‭ ‬روبرت‭ ‬كيتسون‭ ‬في‭ ‬أوائل‭ ‬القرن‭ ‬العشرين،‭ ‬وتذهب‭ ‬إلى‭ ‬نزهة‭ ‬على‭ ‬شاطئ‭ ‬إيزولا‭ ‬بيلا،‭ ‬وتتوقف‭ ‬لتناول‭ ‬مشروب‭ ‬في‭ ‬ووندربار،‭ ‬أحد‭ ‬أماكن‭ ‬تينيسي‭ ‬ويليامز‭ ‬المفضلة‭ ‬للشرب. ‬

‭”‬خطط‭ ‬لرحلة‭ ‬إلى‭ ‬ليباري،‭ ‬وهي‭ ‬أكبر‭ ‬الجزر‭ ‬البركانية‭ ‬المحمية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬اليونسكو‭ ‬على‭ ‬الساحل‭”‬

إذا‭ ‬كنت‭ ‬حريصًا‭ ‬على‭ ‬استكشاف‭ ‬مياه‭ ‬البحر‭ ‬المتلألئة،‭ ‬فمن‭ ‬المؤكد‭ ‬أن‭ ‬رحلة‭ ‬بالقارب‭ ‬إلى‭ ‬جزر‭ ‬إيوليان‭ ‬ستثير‭ ‬إعجابك. ‬خطط‭ ‬لرحلة‭ ‬إلى‭ ‬ليباري،‭ ‬وهي‭ ‬أكبر‭ ‬الجزر‭ ‬البركانية‭ ‬المحمية‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬اليونسكو‭ ‬والتي‭ ‬تزين‭ ‬الساحل‭.   

J1026_VSA_796_TOP20

‬إيزولا‭ ‬بيلا‭ ‬يكوِّن‭ ‬شكلًا‭ ‬جميلًا‭ ‬في‭ ‬البحر‭ ‬الأبيض‭ ‬المتوسط

وبينما‭ ‬كنت‭ ‬مسترخيًا‭ ‬بشكل‭ ‬مناسب،‭ ‬لم‭ ‬يسعني‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬أتساءل‭ ‬عما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬الحياة‭ ‬ستكون‭ ‬أكثر‭ ‬ثراءً‭ ‬في‭ ‬تاورمينا. ‬من‭ ‬المسلم‭ ‬به‭ ‬يوجد‭ ‬تغيير‭ ‬مذهل‭ ‬في‭ ‬الوتيرة‭ ‬مقارنةً‭ ‬مع‭ ‬دبي،‭ ‬والفكرة‭ ‬ليست‭ ‬تمامًا‭ ‬وراء‭ ‬العوالم‭ ‬المحتملة. ‬وفي‭ ‬يناير‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬العام،‭ ‬أطلقت‭ ‬مدينة‭ ‬موسوميلي‭ ‬مبادرة‭ ‬تدعو‭ ‬المستثمرين‭ ‬الأجانب‭ ‬إلى‭ ‬شراء‭ ‬منزل‭ ‬تاريخي‭ ‬هناك‭ ‬مقابل‭ ‬1.1‭ ‬دولار‭ ‬أمريكي(‬1‭ ‬يورو) ‬فقط‭ – ‬وكان‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬تقديم‭ ‬عرض‭ ‬لا‭ ‬يمكنني‭ ‬رفضه. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬لم‭ ‬يتم‭ ‬تصميم‭ ‬مبادرة‭ ‬Case1euro‭.‬it‭ ‬للمساعدة‭ ‬في‭ ‬تجديد‭ ‬وإدخال‭ ‬حياة‭ ‬جديدة‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬التي‭ ‬تقع‭ ‬على‭ ‬بُعد‭ ‬بضعة‭ ‬كيلومترات‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬الشاطئ‭ ‬وتضم‭ ‬فقط‭ ‬11000‭ ‬شخص. ‬الجانب‭ ‬السلبي‭ ‬الوحيد؟‭ ‬يجب‭ ‬عليك‭ ‬تجديد‭ ‬المنزل‭ ‬في‭ ‬غضون‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬من‭ ‬شرائه‭ – ‬وهي‭ ‬مهمة‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬تبلغ‭ ‬فاتورتها‭ ‬مبلغًا‭ ‬من‭ ‬ستة‭ ‬أرقام،‭ ‬وفقًا‭ ‬لما‭ ‬قاله‭ ‬أصدقائي‭ ‬الإيطاليون. ‬لذا،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أنني‭ ‬لم‭ ‬أتمكن‭ ‬من‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬نصيبي‭ ‬الدائم‭ ‬من‭ ‬الصفاء‭ ‬الصقلي‭ ‬حتى‭ ‬الآن،‭ ‬إلا‭ ‬أنني‭ ‬أخذت‭ ‬الخطوة‭ ‬الأولى‭ ‬بالتأكيد‭. 

أتفكر‭ ‬في‭ ‬السفر؟‭ ‬للحجز‭ ‬في‭ ‬رحلة،‭ ‬اضغط هنا!